الجمعة، 23 يناير، 2009

الترنيمة الأولي (الأمان قد يكون انسان)

نهمس ... نصمت ... نشدو ...نصرخ ...ينساب البوح أحياننا ... نلتزم الصمت احياننا ... نحتاج أن نسمع ايضا ترانيم صديقة ، ترانيم رقيقه ، ترانيم عميقه ... صديقتي الحبيبة " مي القوني " مرحباً بترانيمك ايها الطائر المغرد علي مدونتي المتواضعه


شيماء زايد




الأمان ...قد يكون ... انسان
بقلم مي القوني


الأمان .. كلمة غير ملموسة وقد تكون في الواقع غير محسوسة فقدناها في ظل تلك الحياة المادية العارمة ... و التي حولت أمواج المياه الرقيقة التي تبعث لنا نسيما يملأه السكينة و الأمان في دفء الشمس إلي أمواج شديدة تحاصرنا تخنقنا في ليالٍ مظلمة مخيفة يملأها الرعد والبرق ...

ماذا يعني الامان بالنسبة اليك ؟ قد يكون الأمان مالا أو مأوي أو سلطة هو ما يجلب إحساس الأمان للانسان قد يكون رمزا أو صورة ، قد يكون انسان وما أدراك ما الانسان ...

كيف تري الأمان في انسان... فتشعر بالسكينة... بالإطمئنان يُجلي الخوف من صدرك ... الخوف الذي يتسلل إلي نفوسنا الآن في هذه الدنيا فيملأنا إحساس بالغربة وإذا بك تشعر أنك امتلكت العالم بيديك و أنت بين يديه حين تراه أو حتي حين تهب عليك ذكراه ... وأن الشفاة بالبسمة تجود ... و الفرحة في النفس لا تموت ... وحين تفرق الدنيا الطريق تنكسر العين واذا بزفرة تهب من صدر يشتاق ...

رأيت الأمان في عين الأم التي تحضن قبل أن تمس التي تنثر عبير الحب بلا حدود...

رأيته بين الزوجين الحبيبين شرطين متلازمين ... فإن فُقد أحداهما فُقد الأمان بلا جدال ... رأيته يُسكن قلب بجوف فؤاد الآخر ...

رأيت الأمان في نفس انفلقت نصفين فكانت أخوين ... أو اختين ... أو أخ و أخت ... ورأيت حبهما وخوفهما ورأيت قربهما رغم بعدهما و رأيت حسهما ببعضهما...

رأيت الأمان بين صديقين رفيقين في دروب الحياة الطويلة ... في الفرح و الحزن في الضيق و الفرج .. و لو كنتم في ليلة بكماء سمائها ظلماء فأن تعصر يديه و تلصق كتفك في كتفه فهذا كافٍ أن يملأ جوفك بالأمان ... فلو كل عيون الناس رأت الخوف ، يعشش في قلوبكم الأمان ...

رأيت الأمان في القدوة ... حين أنظر إليها من أسفل إلي أعلي .. حين أوقن أني سأجد من يأخذ بيدي إن تعثرت في الطريق يربط علي كتفي يعلمني دون أن أشعر بخوف أو وجل .. فأعلم أن هناك من يحرسني ويرعاني فضلا عن علم وخبرة يتركني لأتعلم ويحميني علي حافة الخطر فكانت قمة الأمان ....
وقد تفقد كل هذا في برهة ودون مقدمات وتجد الوحدة وسط الناس و الخوف في مأواك ... أتعلم أين تجد الأمان ؟!!

حين تعلم أن هناك من ينتظر منك الأمان فتفرد جناحك كي تطوي من يحتاجك تحت جناحيك ... حين تداوي الجراح وتنشر الظلال علي من يلهث إليك وتمسح عرق جبينه ... وهنا فقط تشعر أن أمانك في عطائك تشعر بالأمان لأنك منحت أحد إياه ..........

الطائر المغرد
مي القوني

هناك 15 تعليقًا:

شيماء زايد يقول...

ايها الطائر المغرد
مي الحبيبه
في الرحلة البحث عن الامان هناك من يجده ولا يقدره ، وهناك من يقدره ولا يجده ، وهناك من يبحث عنه وهو يحياه
لو تتذكرين سبق قلتها من بضعه سنوات
فاقد الشيء يدرك قيمته لذلك يحاول أن يعطيه ...
فلننشر الترانيم والهمسات ليعم الامان ويتراجع الخوف
وتبقي السعاده الحقيقه هي ما يستمد من عيون الآخرين

ayman unis يقول...

ترنيمه جميله ويبدو ان انضمامك للمدونه سيزيدها روعه

ولكن عليك الإكثار من المواطن الجماليه فهي تزيد من روعة المقال...وشكرا

موناليزا يقول...

الامان يالها من كلمة بسيطة ولكنها عميقة المعنى والمفهوم من شخص لاخر

romansy يقول...

وما اصعب ان نلقى الامان فى هذا الزمان الافى احضان من نحب

وما اصعب ان نلاقى من نحب بصدق

مي القوني يقول...

كنا نتلاقي في محطات القطار .. نلقي شعرا.. ندرك قيمه.. نلهو ساعة .. نمحو حزنا من عينا ترفض أن تبكي ..

والآن وقد طوانا قطار واحد .. فهلا ننثر الأمان عبيرا يفوح علي من حولنا ..

شيماااء .. شكرا ............

مي القوني يقول...

ا/أيمن

إطرائك شرف لنا .. و نصحك مأخوذ به

مي القوني يقول...

موناليزا..

و إن اختلفت المعاني أو تعددت المفاهيم

فالأمان هو الاحساس التي يبحث عنه كل منا في رحلته

مي القوني يقول...

romancy

قد يكون الصعب في أن نصل إليهم .. لكن لو دققنا النظر لوجدناهم أقرب لنا مما نتخيل ولكن ينتظروا أن نبحث عنهم.

الوردة البيضا يقول...

السلام عليكم
شكرا لك يا شيماء أن قدمت لنا هذه الترنيمة الرقيقة التي كتبتها صديقتك ذات القلم المتميز مي القرني، وأود أن أضيف فقط أن الأمان هو بكل المقاييس إنسان وليس مجرد "قد"، لكن إذا افتقدنا هذا الإنسان في حياتنا، وعم الخوف مشاعرنا وقتها نبدأ في البحث عن أمان مزيف قد يكون في منصب مرموق أو عمل ناجح أو حتى بعض المدخرات... لكن هيهات أن تعوض كل هذه الأشياء متعة الإحساس بالأمان الحقيقي
تحياتي لكما أيتهما الصديقتين
وتمنياتي بالتوفيق الدائم

ادم المصرى يقول...

الامان شيئ يطمأن لهو القلب فهوا ساحه لحب يعطيها من يستحقها ومن يقضر عليها سلطان

دمتى بكل امان وحب واستقرار اخوكى ادم

تايه في وسط البلد يقول...

نعم هو معني رائع ان تشعر بالأمان في عطائك

جميل ما كتبت وبالتوفيق

غريب "أسير الحرية" يقول...

بارك الله فيكم

سلم الله يدكم ولا فض فوكم

احرف ضمتها عبارات ضمتها جمل واسطر احاط بهم اطارا مقالى فريد من قلب القلب اثمرت الفكره والمعانى ما ادت الى الاتصال بسرعه البرق الشديد فكانت نتاجها ذرفت دموع المحبين للامان فى شوق ولهف سديد .. يكفى انكم عبرتم عما يجيش فى صدور الكثيرين ولا يستطيع التعبير رهبة من واقع معاش اليم او حرجا قد يوقعه التسأول والتأنيب

جزاكم الله كل الخير

zainab يقول...

بجد سلمت يداكى على هذه الكلمات الرائعه

فعلا احنا فى اشد الحاجه للاحساس بالأمان

تحياتى

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

الامان

إشتقت كثيرا الى الشعور بهذه الكلمة

لست وحدى فربما الكثير منا

قد افتقدها بالفعل

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

الاخت الفاضلة شيماء

لقد طال الانتظار كثيرا

انتى نسيتنا ولا ايه الموضوع