الخميس، 3 سبتمبر، 2009

أنت والآخرين ( الجزء السادس )

المستترون خلف الأجهزة

مرحبا بكم علي مدونتي الالكترونية ، طالما أنت هنا فأنت إذن تستطيع التعامل مع الانترنت والكمبيوتر وتتوغل بقوه في عالمه الافتراضي إذن أنت ابن ثورة التكنولوجيا والاتصالات ممن يدخل " الكلك " في نسيج حياتهم .
تري كلماتي الآن من خلف جهازك السحري ، ربما تمتزج معها أو تمر عليها مر الكرام.. أرجوك لا تغلق النافذة الآن دعنا نتحدث عن المستترون خلف الأجهزة .
"الكمبيوتر " نافذة تطل بك علي العالم وعلي الآخرين من خلال عالم افتراضي صاخب ومتنوع عالم من
"الانترنت "
لا قيود فيه ولا حدود وتكثر فيه نماذج البشر .
مرضي التستر

ليس المرض هنا عضوي لكنه واقع ، قف مع نفسك قليلا هل أنت من مرضي التستر ؟
هل تتعامل في حياتك اليومية بمثل تعاملاتك من خلال الشبكة العنكبوتيه
البعض يملك عده أسماء وهميه وعده طباع مختلفة وأكثر من حياة يتجول بها من خلال الانترنت
الغريب انه يتعايش في كل الشخوص.. ويصدقها
الغريب انه يصدق أكاذيبه فيتوه داخلها فتصبح جزء منه ويصبح هو كذبه كبيره

أرجوك حياتك أثمن من إهدارها في حيوات أخرياحذر في تعاملاتك مع الآخرين حتى لا تكون ضحية لهولاء المرضي
لا تدعهم يهدرون وقتك ومشاعرك ويستخفون بعقلك ، لا تدع هذا المرض يتفاقم حتى يتطاول علي حياتك

لا تقل عكس ما تفعل ، ولا تفعل غير ما تقول
قف مع نفسك وتساءل هل تستطيع استئناف حوارك في الحياة اليومية ؛ ذلك الحوار الذي بدأته من قبل في عالمك الافتراضي مع احد الأشخاص ، إن كنت ممن يفصلون بين ما يحدث في الحياة وما يحدث علي شبكة الانترنت فهناك خلل ما لابد أن تتخطاه
حتي لا يسحبك العالم الافتراضي بين خيوطه وتصبح من مرضي التستر والحياة الوهمية .

نافذة بث الكبت!

نعم كهذا يري البعض عالم الانترنت ،عالم بلا قيود أو التزامات
مجال لبث الرغبات المكبوتة
التحرر من الأخلاقيات
أن كنت تري أن الجهاز القابع أمامك ستر ، فهل هناك ستر بينك وبين الله ؟
الغريب أن من هؤلاء من يعرف بتدينه وأخلاقه ونبله بين الناس
أرجوك كفي خداعا ، فأنت تخدع نفسك قبل أي إنسان آخر واعلم بأن ستر الله لا يدوم
عندما تنظر إلي نفسك في المرآة اسألها ... هل هذا الشخص جدير بالاحترام ؟
لا تقبل أي تجاوز من شخصيه مستهترة تتخذ من سترها هذا نافذة لبث سموم نفسها المريضة
اقبل كل ما تستطيع قبوله في حياتك اليومية
وارفض بشده ما لا تقبله في حياتك اليومية ولا تتهاون وتتلمس العذر في انه عالم افتراضي وهمي

اتقي الله حيثما كنت ... لا تشارك في المعصية بعدم تصديك لها فتصبح جزء منها .


المبدعون المهمشون

نوع آخر من البشر المستترون خلف الأجهزة ( المبدعون المهمشون )
من هؤلاء أدباء ومفكرين ومتمردين وأشقياء ،
أصحاب طاقات خلاقه وهمم عالية يتهشمون علي صخره الواقع فيهيمون في العالم الافتراضي متخذين منه متنفس لطاقاتهم
وعندما يتلاقون ..يتآزرون.. يتوحدون معا ويزيد انعزالهم عن الآخرين
مكتفين بعالمهم الخاص
مكتفين بنجاحاتهم السهلة اليسيرة من خلف الأجهزة

أن كنت من هؤلاء فاعلم أن هذا الجهاز يمتص منك آدميتك
يحولك إلي آله تبثه طاقاتك وخلاصه فكرك وروحك ولا يبثك إلا ذبذبات ضاره
لا أقول أن عليك التوقف عن السعي من خلال الانترنت ولكن لا تحجم حياتك به

ابحث عن نوافذ وروافد لك ،
لا تسعي لعالم مثالي بل تقبله وتقبل الآخرين واخرج طاقاتك بصورة آدميه صحيحة
انقل إبداعك وثمارك إلي ارض الواقع بأي صوره ممكنه ولا تكتفي بالعالم الافتراضي
لا تقيد حياتك بجلسة أمام جهاز أصم ، اجعله جزء من حياتك وليس حياتك بأكملها
لا تجعله عائق بينك وبين حياتك الاجتماعية



لا يغرنك التستر خلف الأجهزة والانترنت فتصير من مرضاه تتعايش بأكثر من حياه فتخسر حياتك
لا تجعل مرضي التستر يغزون حياتك
اتقي الله في تعاملاتك فهو وحده المطلع علي الأفئدة
لا تقدم أي تنازلات أو تتقبل تجاوزات ما ، تحت مسمي كونه عالم افتراضي
لا تجعله أداه لعزلك عن العالم الاجتماعي من حولك
لا تكتفي بالعمل من خلف جهاز الكمبيوتر ، ثق أن هناك ألف طريق لبث طاقاتك وإبداعك علي ارض الواقع
وأخيرا
لا تكن أحداً غيرك

هناك 30 تعليقًا:

A m A n y يقول...

بوركتِ ياشيماء على هذه الكلمات
فيها معالجة نفسية هادئة ورائعة ، هي بمثابة رسالة لكل المستخدمين لهذا العالم الرقمي ، فمادمنا هنا .. إذن لسنا بعيدين كل البعد عن أحد الصفات التي ذكرتي ...
نسأل الله تعالى أن يرنا الحق حقا ويرزقنا إتباعه

Mohamed fikry يقول...

تزييل رائع لتحليل دقيق لبعض انماط مستتري الشاشات وخاصة السلبية منها ينم عن عمق فهم للاحوال وتدبر لذات الحال
أشكرك للمشاركه واحييك لاسلوب العرض والتزييل

bembo يقول...

جميل اسلوبك ياشيماء والاجمل الموضوع اللى كتبتى فيه

فـدوى فـريد فتحى يقول...

فعلا رائع ومقنع جداً
حللتى انماط المستترين خلف الشاشه بأنواعهم
بوركت الكى بورد التى نقرت عليها اصابعك وبوركت الشاشه التى اضاتيها بما نقرت

تايه في وسط البلد يقول...

ميرسي كتير يا شيماء

كل المعاني التي قلتيها كانت متناثرة في عقلي لكنك جمعتيها بمنتهي الإقتدار

اعجبني عنصر المبدعون المستترون جدا وهو لمن الانتشار حولنا بمكان

اري ان هذا التدوين لهو ما يصلح لكونه مفهوم حملة واسعة لا مجرد تدوين ويمر

كل سنة اونت طيبة ورد تعليقك رفعته

شيماء زايد يقول...

A m A n y

اللهم امين
بوركت كلماتك حبيبتي

شيماء زايد يقول...

Mohamed fikry
شكرا لك اخي الكريم ، ليست سلبيه علي قدر انها تتناول جانب ممكن يتخذون الانترنت حياه لا مجرد استخدام

شيماء زايد يقول...

bembo

الأجمل مروك الطيب
شكرا لك

شيماء زايد يقول...

فـدوى فـريد فتحى

وبوركت الشاشة التي جعلتني اري كلماتك الآن
شكرا لك

شيماء زايد يقول...

تايه في وسط البلد

معاني نحياها وتحيانا صديقي الكريم

شاكره وجودك

أيمن جمال الدين يقول...

كلمات صادقة متدفقة وضعت يدها على الجرح وحاولت التماس الدواء، لكن النتسترين خلف الأقنعة لا يعوزهم عالم افتراضي وهمي كي يمارسوا فيه مكبوتاتهم فكم من مشارك بقوة في الحياة الواقعية الفعلية وهو يتستر خلف عشرات الأقنعة..يبدو الواحد من هؤلاء قويا وهو أضعف من عصفور، غليظا وهو أرق من وردة، السؤال الذي أود طرحه: لماذا نتستر خلف الأقنعة؟
وهل أبقت لنا حياة القرن الواحد والعشرين فرصة لكي نمارس غير ذلك؟
مع التواصي طبعا بيقظة ضمير دائمة تستشعر القرب من الله سبحانه ويحاول صاحبها أن يقول ما يفعل ويفعل ما يقول ويتسق مع نفسه في حدود بشريته طبعا.
دام بوحك الجميل يا شيماء وموضوعاتك الرائعة وعباراتك الرقيقة.

ميمي وأحمد يقول...

كل سنة وانتى طيبة يا شيماء

كل سنة وانتى الى الله اقرب

ان شاء الله فى لقاء فى الاسكندرية بعد العيد

بنتمنا انك تكونى او تحاولى انك تكوونى موجودة

وان شاء الله يكون يوم جميل

فى انتظارك فى مدونة

ميمى واحمد

شيماء زايد يقول...

عزيزي "الانسان " ابيه ايمن

للاسف لا املك اجوبه لاسئلتك
ولكن علينا ان نفرق بين الاقنعه وبين التكوين
ربما يكن الانسان قويا وهو أضعف من عصفور، غليظا وهو أرق من وردة
لا لادعاءه او تخفيه
وانما هو الطبع الذي يجعل خارجه مختلفا عن داخله
في بعض الاحيان يكن ذلك حمايه
كالمحاره تستر بصدفتين غلاظ وداخلها كائن رخو ضعيف
وفي احيان اخري يكن كبيت السلحفاه ثقل فوق ظهرها
ومن طبائع النفوس اثقال تفوق اثقال السلحفاه
او هو كما وصف توفيق الحيكم " سجن العمر " الطبع سجن العمر والفكر زهرة العمر

شتان بين الطبع والتستر يا ابي
بوحي يعلو ويتردد صداه فينهار الطبع الجليدي والفضل لك

دمت كما انت وفي خير حال

شيماء زايد يقول...

ميمي وأحمد

ححاول اتابع الامر
كل عام وانتم بخير

emadiab يقول...

كلمات تمسنى بحق يا شيماء تحتاج لأكثر من القراءة
اعذرينى عن عدم متاعبعتك اثناء رمضان رغم الدعوات التى انهمرت على ايميلى لكن تتعوض ان شاء الله كل سنة وانتى طيبة و ارجو ان تقرأى جديدى على المدونة
http://emadiab.blogspot.com/2009/09/blog-post_08.html

http://emadiab.blogspot.com/2009/09/blog-post.html

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

اختى الفاضلة شيماء

كل سنة وانتى طيب وبخير دايما يا رب

عيد سعيد باذن الله

الوردة البيضا يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
العزيزة والجميلة والمبدعة شيماء زايد
أولا عبد سعيد عليك، وعلى الأسرة جميعا يا رب
ثانيا: ألف شكر على اهتمامك وسؤالك عني في مدونتي التي أتغيب عنها كثيرا
ثالثا: موضوع البوست تحفة... غاية في الروعة والله لدرجة تجذب القاريء لإكماله حتى آخر حرف. تناول في منتهى السلاسة والتسلسل في الأفكار، وتصنيفات صحيحة لأقصى درجة لمستترين خلف أجهزة الكمبيوتر، وشاشات التشات.
تسلم إيدك وربنا يديم المودة
وكل سنة وانت طيبةيا صديقتي

شيماء زايد يقول...

emadiab

كل عام وانت بخير
متابعتك مرضيه وعذرك مقبول
ومتابعه لكلماتك يا صديقي القديم

شيماء زايد يقول...

اسماء واحلام فى وجدانى

اخي الكريم
وانت طيب وبكل خير

شيماء زايد يقول...

الوردة البيضا

علا الجميله

هناك بعض الاشخاص لا نعرفهم ولكن وجودهم يشكل اهميه
فهم كنباتات الصبار في صحراء حياتنا
فلا تتغيبي عنا كثيرا

micheal يقول...

الله ينور عليكي يا شيماء
تحليل هايل بشكل بسيط مغطي جوانب كتيير في الموضوع ده اللي بدا فعلا يزيد في الاونة الأخيرة
سعيد أني جيت هنا
حضيف اللينك بتاع مدونتك عندي عشان أقدر أتابع دايما
تحياتي

محمد على يقول...

جميل جدا والله
على فكره انا عرفتك لانى شوفتك كاتبه
تعليق فى مدونة شمو نشادر بتاعة اسامه امين (ابن خالتى)

شيماء زايد يقول...

micheal

نورتني بالزياره
ده شيء اعتز بيه
شكرا لك

شيماء زايد يقول...

محمد على

شكرا لك

تحياتي لك ولاسامه

araft_alah يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أنا سعيدة أنى بأكتب لك التعليق يا شيماء على أنت والآخرين .
بصراحة جميلة وكلامها جميل ، وأنا كلمتك على الموبايل فى رمضان ،
جزاك الله خيرا.

غير معرف يقول...

مدونة راقية ... اسلوب مهذب عميق ....

وكنت أحاول قراءة .. موضوعات أخري داخل المدونة مثل
صائد الفراشات ... احناءة بين البشر ..... للصفيح بريق ... لكن لم أتمكن ...
فهل من الممكن أن أعرف كيف أصل الي هذه المقالات
...

شيماء زايد يقول...

استاذه ناديه

شاكره وممتنه لك حقا
جزانا واياكم

شيماء زايد يقول...

غير معرف يقول...

لا يصدر هذا التعليق إلا من انسان ارقي واكثر تهذبا

بإمكانك قراءة هذه الموضوعات من خلال ارشيف المدونه
او من قائمه اعمالي علي صفحات المواقع

شكرا لمرورك

غير معرف يقول...

اعترف انا من المستترين ادخل الى الهمسات محبوس الانفاس اتلصص على المعانى والكلمات واقول لنفسى ولا تجسسوا اغلف مشاعرى بثلوج سيبيريا واقيم بين ابداعك وبين قلبى سدا وردماوادفن عقلى فى ارض البلاهه لكن سرعان ماتذيب كلماتك الثلوج وتلهب المشاعر وتخترق السدود وتحى الفكر والافكار واقول لن اعلق لكن تعاودنى هوايتى القديمه واستتربالخلوه واخلو بالقلم وتتسرب الكلمات رغم انفى احسنت وابنتى كمان وكمان

شيماء زايد يقول...

غير معرف

ان سترك زيف ، وزيفك سيف لا يبتر

أشكرك كمان وكمان وكمان