الخميس، 26 مارس، 2009

عام من الهمس


بدأت التدوين في السادس والعشرين من مارس 2008 ، اليوم عيد مدونتي الاول .

كانت همساتي ضعيفه مكتومه بدأت تقوي عنما وجدت اذان صاغيه قادره علي التقاطها والاحساس بها .

علي مضي عام كانت لي بين ايديكم سبعة عشر همسة وخمس اجزاء من سلسلة انت والآخرين،كما شرفت المدونه بترنيمتان لمي الحبيبة (الطائر المغرد)

نظرت في اسطلاع الرأي القديم فوجدت واحد وخمسون رأي

44 يقولون عن المدونه شيقه ... اسأل الله ان يجعلها دائما عند ظنكم

6 يقولون انها جيده ... منحتموني رأيكم بصدق لذا سوف ابذل جهدي لتليق المدونه بصدقكم

1 يقول انها ممله ، رأيك يحترم واعذرني علي ما سببته لك من ملل

ان اجدت فاسألوا الله ان يكون عملي خالصا لوجهه ،وان اسأت فقوموني

قرائي الكرام ، اصدقائي ، اهلي ، اصحاب المدونات ، المتابعين الجيدين الغير معلقين

شكرا لكم

وانتظر هدايا مدونتي في عديها الأول ، ولتكن هداياكم هو رأيكم بصدق في انتاج العام ماضي ، توجيهاتكم للقادم ، رأيكم في مظهر المدونه الجديد واخيرا مشاركتكم في استطلاع الرأي الجديد


مع خالص حبي ،

شيماء زايد

هناك 52 تعليقًا:

NUMBERONESHOUT يقول...

عقال 100 سنه

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

ده اسم المدونه القديم

الشاعر محمد عبدالرحمن يقول...

كل عام وأنتي في تقدم دائم يا شيماء

شيماء زايد يقول...

NUMBERONESHOUT

نورت المدونه ، اسأل الله ان تكمل المدونه مائة عام ، ولكنها بالتأكيد شوف تكملها بدوني

شيماء زايد يقول...

استاذ ضلاح حجازي
اسم المدونه القديم والحديث همسات القلم
مرور طيب وشكرا لك

شيماء زايد يقول...

الشاعر محمد عبد الرحمن

وحضرتك في تألق مستمر
شكرا لك

أيمن جمال الدين يقول...

شيماء الرقيقة الجميلة..
ربما كانت المرة الأولى التي يمتد الهمس فيها عاما من دون أن يتحول إلى "بوح" أو يذوي وسط ضجيج الأقلام "المتسلطة".
مبروك همساتك في ثوبها الجديد، الذي آمل أن يكون بداية لانطلاقة جديدة أيضا تستفيد مما مضى وتعقد العزم على المزيد من الإبداع الصادق الرقيق.
تفاءلت عندما عرفت اليوم أن همساتك انطلقت في الثلث الأخير من شهر مارس أي أنها تزامنت مع بداية فصل الربيع، ودعوت الله أن تستوي أزهارك على سوقها وأن يتحرر قلمك من قيوده ليتجاوز مرحلة الهمس (من دون تغيير اسم المدونة طبعا) إلى مرحلة أقوى وأجمل وأكثر إبداعا.
شدني تواضعك واحترامك لنفسك وللقارئ عندما نشرت بمنتهى الشفافية نتائج استطلاع الرأي القديم..ولفت انتباهي احترامك حتى للصوت الوحيد الذي أراد في ما يبدو استفزازك باتهام مدونتك بالملل فرددت عليه رد الواثق في ما يكتب المدرك عمق وقيمة ما يحس وأهمية ترجمته إلى "همسات" حركت وجداننا وأثارت شجوننا.
دمت مبدعة رقيقة ..وإلى المزيد من السمو والتحليق.

aymanahmed يقول...

السلام عليكم
اولا الف مبروك على مرور عام على المدونة الجميلة خلال العام الماضى كنت متابع لكل همسة ولكن ما كنش فى وقت اكتب تعليق لكن بمناسبة مرور عام كامل اقدم اجمل التهانى والورود مصحوبة برائحة العود اللى صاحبة المكان شيماء زايد ومن نجاح الى نجاح إن شاء الله

حسام مصطفى إبراهيم يقول...

ألف مبروك
مدونة متميزة

Mohamed Osama يقول...

شيماء مبروك مرور عام من الهمس المؤثر
ففعلا ً كان جميع الهمسات المكتوبة العام
الماضى ليست مجرد كتابة تملأ مدونه ولكنها كتابه مؤثرة تلمسنا جميعا ً .. تحولت من خواطر تجول فى الذهن إلى أعمال أدبيه رائعه تؤثر فينا ..
فى النهاية اتمني لكي التوفيق فى الفترة القادمه مع المزيد من التجديد فى المدونه لكى نقدم كل مايمسنا ويهمس فى أذاننا
تقبل الله منك عملك

حنان الشافعي يقول...

الحبيبه شيماء
كل عام وانت ومدونتك بالف حب وخير
كل عام وانت في تقدم مشتمر ودوما نحو الافضل والاقيم
من يومين طالعت مظهر المدونه الجديد وكم اعجبت به فهكذا انت عنوانا للذوق والجمال والفن
وارجو لك من الله ان يكوت تغييرا في الجوهر نحو الاحسن دوما
فانت بحق تستحقين كل خير
شيمو
برغم اني كنت افضل اعرفها منك اولا
لكن مش هقدر اوصف سعادتي بيكي
واتمني العام القادم اطالع اعمالك في المحافل الادبيه الكبيره
من قلبي كل عام وانتما معا في المقدمه

خالص حبي

شيماء زايد يقول...

أبيه ايمن

بثنائك وتوجيهاتك بمجرد وجودك اشعر انني امتلك الطاقة الكافيه لاطوي الزمن واصل إلي غايتي سريعا
لا اعلم هل كلمة شكر تكفي ؟
ربمالا تفي الكلمات ولكن القيم داخلنا تحمل ما يفوق الكلمات

شيماء زايد يقول...

aymanahmed

أعلم انك متابع جيد ومعلق كسول
ولكنك ايضا اخ وصديق عزيز
تهاني وورد غاليه علينا
وكفايه انك اهدرت وقتك في التعليق (وانا أعلم وقت رجال الأعمال ) بما انك مشروع رجل اعمال يعني
ربنا يكرمك يا ايمن ويوفقك وتحقق احلامك

شيماء زايد يقول...

حسام مصطفي ابراهيم

زيارة اولي شرفت مدونتنا المتواضعه
شكرا لك راي نعتز بيه

شيماء زايد يقول...

Mohamed Osama

شكرا لك أيها الصانع (الفنان ) كما نلقبك دائما ، شكرا علي الثناء ،وشكرا لمنحي اطول تعليق قد كتبته يوما في حياتك !
دمت أخ وصديق اسأل الله ان يستخدمنا جميعا ولا يستبدلنا
واتمني ان اراك رائدا للفن الهادف

شيماء زايد يقول...

حنان الشافعي

حنونه الجميله ، لان قلبك يدرك معني الذوق والجمال والفن فسوف يسامحني علي تقصيري ويغفر لي كذلك عدم اطلاعك علي عيد ميلاد المدونه
انها الانفلونزا عزيزتي تجعلنا منعزلين عن العالم الخارجي
دمتي لي يا عزيزتيودام قلمك لا يفتر له همه
لا تقلقي عندما اصل للمحافل الدبيه الكبيرة ،سوف انكر ان لي ابنه خال تسمي حنان
طبعا بهرج مقدرش يا جميل

IBRAHIM ZAYED يقول...

عزيزيتي شيماء , طبعا دي اول مرة اكتب تعليقي لان زي ما انت عارفه انا تعليقي ليك بيوصلك بطريقة اخره, وطبع انت عارفه الطريقه دي(فالبيت)
ولكن هذا الحدث الكبير يستوجب كتابة تعليق ولاتدهشين لاني اكتبة لأول مرة ولم تسمعيه مني سابقا " انت تذكريني بنفسي في الايام الخاليه" كل عام وانت متألقة كتابتا وتعبيرا وجمالا ورقتا وصحتا(وقلة في الانفلونزا)

اخوك /
ابراهيم زايد

nahed يقول...

عقبال مليون سنه فى تألق وإلى الأمام دائما ياشوشو

دعاء يقول...

نصف قلبى
الشكل الجديد للمدونه ينم عن رقي المشاعر التى تزداد انطلاقا مع كل كلمه يهمسها قلمك فى صفحات عمرك وانا ارى انك تخطين بقطرات من نور على ورق من ذهب امل الا يجف حبرك لانك الامل المنشود ياحصاد ايامى
وفقك الله وزدت ابداعاواراك قريبا على اوراق ذهبيه جديده بين طياته كل ابداعاتك .

موناليزا يقول...

كل سنة وانتى ومدونتك بالف خير ودايما فى تقدم وتألق
متهيألى انتى عارفة رأيى مسبقا فى مايخطه قلمك

شيماء زايد يقول...

IBRAHIM ZAYED
هيما
مرحبا بأول تعليق لك في عالمي، لم اندهش عزيزي لأنني انتظرتها منك كثيرا فقد علمت بها مسبقا (البركة في ايمان ) ولكنك لم تصرح بها إلا علي مدونتي فلأعتبربها اذن هديه عيد ميلادها
اما عن الانفلونزا فللاسف هناك بيننا عهد قائم ألا تفارقني
شكرا لك أخي الحبيب ، ولكننا نختلف قليلا بالطبع هناك فارق كبير في الطول :)

شيماء زايد يقول...

ناهد الحبيبه
مليون سنه كتير جدا
اتمني من الله فقط ان اكون برفقتكم لاكون طيبة

شيماء زايد يقول...

دودو الحبيبه
لن انسي قط ان صفحات عمري المبعثرة لم يرتبها سوي وجودك بجانبي
ربما ان لم تكوني معي لظللت بين فوضي الاوراق دائما ابدا
انت الابداع نفسه حبيبتي اتعلمين لماذا ،
يقولون ان الابداع هو الخروج عن المألوف
فانت الابداع لانك انسانه في زمن ندر فيه وجود الانسان
فانت الخروج عن المألوف
تحياتي وحبي يا نصف قلبي

شيماء زايد يقول...

موناليزا

ربما تخطينا التعبير بالكلمات
اعتقد ايضا انك تعرفين جيدا رأي فيك وفيما تبدعينه

نبض الحياة يقول...

حياكِ الله حبيبتى
هذه الزيارة الاولى لى وذلك لحداثة عهدى بالتدوين والذى بدأ منذ بضعة اشهر
ولكنى تعرفت فى هذا العالم على صحبة جيلة من خلال قرأتى لكتاباتهم
وكل عام وانت بخير ومدونتك متألقة وفى تقدم لتقدمين كل ما يرضى المولى جل وعلا .
ومن اليوم بإذن الله سأتواصل معكِ ولتقبلينى صديقة لكِ . وسأتابع كل ما تكتبين بإذن الله تعالى ولن افوت ما سبق ان شاء الله .
تحياااااااتى

saragebaly يقول...

كل عام وانتِ ومدونتك بألف خير

وكل عام وانتِ في تقدم ومن نجاح لنجاح اكبر ان شاء الله

عقبال 100 عام تدويني

تحياتي

سارة

غير معرف يقول...

عقبال 100 سنه
مع اني واثق إنك لديك الكثسر والكثسر من الإبداع والتميز وأنك لم تجودي علينا إلا بقطرات قليله من بحور إبداعاتك
كمان مره عقبال 100 سنه أخرى جميله من الهمس
با أديبة الحماه

assafo anaroze يقول...

سيدتي
اول مرة ازور مدونتك على ما اظن
الف مبروك على الذكرى السنوية الاولى
اتمنى لك دوام التألق
مودتي

مي القوني يقول...

شيمااااااااااااااء

ليست همسا و لا صوتا منخفضا .. لكن تغريدا مدويا في الهجير في وضح النهار ..لأعلنها لكل الكون .. احبك يا أغلي صديق .. كل عام وهمسات القلم تعبر عما يختلج في صدورنا ولا نستطيع أن نعبر عنه بألسنتنا....
الطائر المغرد

دينا يقول...

كل عام وانتى بخير وتقدم وعقبال مائة عام

لقد اطلقتى عام من الهمس ولكنه عامك انتى هذا حبيبتى عام ميلاد من كتبت تلك الهمسات وقامت بنشرها

الهمس ربماكانت بمثابة صرخة ربما كانت همسة رقيقة ربما كانت كلمة او جملة للعتاب او التقدير والشكر ربما كانت انتفاضة من صعاب نعاصرها وربما كانت كل ذلك اردتى ان تشدو بيها فى اذن القارىء لكى توجيهة لما بداخلك قلمك الذى كتب كنت اوهم انة مليئا بالحبر ولكنة مليئا باحساسك مليئا بشكو او بامر من الامور اراها قلبك على وجوة الاخرين هذة الهمسات بل الصرخات بل العلامات تسربت الي قلوبنا وقد تكون مستنا جميعا لاننا ابطال الهمسات اجدتى قراءة العيون وفهم العقول التى قادتك لهمس القلوب مبدعتى الجميلة مبدعتى الرقيقة لقد تغلبيتى على صعاب كثيرة ليست صعاب الزمان لكنها صعاب البشر

كتبتى همساتك بقلب محب يملك في قاموسه أبجدية خاصة عجزت عن كتابتها كل الأقلام .. وحارت في معانيها كل الأنفس والأذهان .. به من المشاعر ما يكفي لاحياء كل النفوس الجامدة .. وما يغرق كل المدن الميتة .. وله من المعجبين ما لا يعد ولا يحصى لانه يمدهم _ بكل ايثار _ بعضا مما عنده .. ويعطيهم جزءا مما احتواه

احبيتى الى كل من شارك عام حبيبتى الجديد كل التقدير والشكر ومبارك علينا جميعا ميلاد اديبة مبدعة ورقيقة

حبيبتى وفقكى الله ورزقكى الرضا والقبول

شيماء زايد يقول...

نبض الحياة
مرحبا بك في عالم التدوين ومرحبا بك بين كلماتي
كل الشكر لك
ايتها الاخت والصديقه العزيزه

شيماء زايد يقول...

saragebaly
وانتي طيبه حبيبتي
شرفتي مدونتنا المتواضعه
وان شاء الله 100 عام من الحياة الطيبه لكِ عزيزتي

شيماء زايد يقول...

غير معرف
ربما ليس لدي اي شيء ولدي كل شيء
فلدي انتم يا حماة المستقبل وصناع الحياة
دمتم لي مصدر الهام
وسوف اسعي لتكون همساتي قريبه من مستواكم الراقي

شيماء زايد يقول...

assafo anaroze

اهلا بك في اي وقت وكل وقت
وشكرا للتهنئه والمرور الطيب

شيماء زايد يقول...

مي القوني
ماذا عساي ان اقول ، بتغريدك ايها الطائر المغرد حركت جناحاتي قليلا ، كنت اخشي الطيران اخشي ان لا تحملني جناحاتي
ولكن وجودك في حياتي منحني القدره لضرب الهواء بقوة قد تكون محاولات الطيران داخل القفص بلا جدوي
ولكن يوما ما ستقوي جناحاتي لتحطم قضبان القفص
فهناك طائلا مغرد يتطلع للسحاب لابد ان احلق معه بعيدا عن اسر الارض
شكرا لوجودك

شيماء زايد يقول...

دينا
اصابني تعليقك بحالة ذهول فابتعدت عن المدونه الايام السابقه خشيه ان اقرأه مره اخري فتنساب دموعي رغما عني .
دنيتي الطيبة
ربما حقا يكن عيد مولدي انا، مولد من عرف نفسه وتصالح عليها
همساتي كل ما ذكرتي حبيبتي وانتم ابطالها وابطال حياتي الغريبة التي تغلبت علي صعابها_صعاب نفوس البشر - بوجودكم إلي جانبي
او تعلمين كلما ضاقت عليا الدنيا ، كلما فقدت شيء علي الطريق
اتذكرك فاحمد الله علي كل شيء وادرك اني اكثر الناس حظا في الدنيا .
لا اعلم ماذا اقول وانت تدركين ما هو اكثر من كلماتي
ولكني اود ان اختم بما فعلته عند قرائتي تعليقك لاول وهلة
نعم !!
ايه !!!

نظرة يقول...

نظرة
فى اللغة نظر إلى الشىء أى أبصره وتأمله بعينه ونظر فيه أى تدبر وفكر.
فهى مدونة جديدة بفكر جديد سنعرض من خلالها نظرة للمجتمع بوجه عام وإلى الشباب بوجه خاص.
ترى عندما تنظر إلى هذا المجتمع ماذا سترى؟!
هذه المدونة لن تنجح إلا بمشاركتكم والإستماع إلى الأراء كلها . فأنتم الشباب عماد الأمم وبكم تصنع الحضارات
وسأحاول أن تمثل الموضوعات أراء مجموعة من الشباب وليس رأى شخصى.
المدونين فى هذه المدونة :
http://batoot-haboob.blogspot.com/بطوط الحبوب
http://ghoneem.blogspot.com/ دكتور غنيم
modawen5ana.blogspot.comأسماء رمضان
محمد غالية

أسف لعدم ردى على الموضوع وخروجى عن اصل الموضوع

غير معرف يقول...

لحظة الابداع هى الميلاد الحقيقى للاديب ,يولد الناس مره واحده ويولد المبدع الف مره,تتجدد حياته دوما,وترقى مشاعره, ويسمو وجدانه, وفى كل مره يمسك بقلمه يكتشف نفسه من جديد.الكلمه تخلد صاحبهاوتحجز له مكانا فى قلوب الناس على امتداد الزمان.مازال فى القلب رومانسيات ناجى وكبرياء ابو فراس وزهد ابو العتاهيه والتائه فى بحار الدنيا على محمود طه,فضلا عن عبقريات العقاد وبلاغه الرافعى فى وحى القلم و.. وانت شيماء اكيد احسنت فيما مضى وارجو ان تكونى كما عبر الاستاذ ايمن جمال فيما هو ات كل عام انت بخير

الوردة البيضا يقول...

السلام عليكم
كل سنة ومدونتك جميلة ورقيقةوموضوعاتك وصورك غاية في الابداع.
وعقبال يا ستي 100 سنة من التدوين الممتع والشيق

أحمد سعيد يقول...

كل سنة والمدونة وانتِ بخير يا شيماء

وربنا يوفقك في مجموعتك القصصية يارب

سعدت بمعرفتك


أخوكِ نيجــر .

شيماء زايد يقول...

غير معرف

"لحظة الابداع هى الميلاد الحقيقى للاديب ,يولد الناس مره واحده ويولد المبدع الف مره"
صدقت حقا
وارجو ان اقدم لكم دائما ما يكرر ميلادي او يدرجني اسفل قائمة من ابدعوا
شكرا لك

شيماء زايد يقول...

الوردة البيضا
الف شكر ليكي حبيبتي
ومنتحرمش دايما من وجودك

شيماء زايد يقول...

أحمد سعيد
الف شكر ليك يا فندم
واكيد انا طبعا اسعد
وربنا يوفقنا جميعا

تايه في وسط البلد يقول...

كل سنة وانت مدونة بخير وتقدم وتوفيق وسعادة

قد سبقتك بالاحتفال بالعام التدويني الاول تقريبا بنفس الكلمات ونفس الهدايا التي طلبتيها انت ولأني أدرك قيمتها فلن أتأخر أبدا

بالنسبة لما مضي وما هو أت من انتاج سوف يتوقف كله علي فلسفتك في اختيار العناوين وطريقة معالجتها..فمن الممكن ان نقول ان ما مضي لم يقرب الناس من شيماء الانسانة وملامح شخصيتها واسلوب تفكيرها ومشاعرها الدخيلة بقدر ما أراهم ابداعها ومشروعها..لذا اطلب ان تراجعي معالجة الموضوعات وشكل الاطار لها لكي تتجدد المدونة باستمرار

شكل المدونة جميل جدا وان كنت اتمني ان يعاد التصميم لجعل الالوان والصور اقل نطقا واكثر دلالة

واستطلاع الرأي سوف اجيب عليه هناك

كل سنةوانت طيبة

شيماء زايد يقول...

تايه في وسط البلد

اخي الكريم
اولا الف شكر لك لكلماتك الطيبه وهداياك الغاليه
اما عن شيماء الانسانه فمبعثرة بين حروفها
ربما نحتاج للحروف اكثر
نصيحتك غاليه وقوه وسوف اضعها في الاعتبار
اما عن التصميم
ربما اردت ان استنطقه لا ان يعكس الواقع
كل سنه وحضرتك بالف خير
شكرا لك مره اخري

emadiab يقول...

مبروك و كل سنة و انت طيبة و مدونتك فى ازدهار دائم

و هديتى ليكى هى بوست حتلاقيه على الرابط ده

http://emadiab.blogspot.com/2009/04/blog-post_19.html

شيماء زايد يقول...

اخي الكريم عماد
حاولت جاهده الرد علي تدوينتك الاخيره وكتابه تعليق ولكن للاسف اعتقد ان هناك خلل في التعليقات لديك
اتقبل هديتك بكل الود
من سبع سنين وعدتك وعد ما ، وانا لا انسي وعودي لذلك سعيت جاهده للوصل إلي وسيله اتصال بك بعد سرقة بريدي الاكتروني القديمحتي وصلت من خلال الفيس بووك .
لانني لن اتخلي عن وعد صدر مني ابدا
لم اسقط صديق قديم من أوراق ذاكرتي وله في ذمتي دين وعد
صديق تصادمت به في رحلة البحث عن الذات .
ادهشتني حقا انك لم تسقطني من اوراقك ، ولم احاول تذكيرك حتي يشاء الله فيحين وقت تنفيذ وعدي فاذكرك.
ادهشني اكثر كلمات اعلم انها تعبيراتي ولكنني فعلا لا اتذكرها، فكيف لك ان تتذكرها ؟
شكرا لك ومازال الوعد قائما وإن كان موعده مجهول .
اتمني لك مزيد من الاستقرار ، اتمني ان تحطم المتاهه وتجد الطريق داخل نفسك اولا

emadiab يقول...

الاخت العزيزة شيماء
اثلج انك تتذكريننى حتى الآن
اعتقدت ان الامر انتهى برسالتك على بريدي الالكترونى و التى دعوتى لى فيها بالهداية و اعتقدت ان بذلك تمحو اسمى من قائمة اصدقائك
و لكن ان تعطى الحياة للإنسنا فرصة اخرى كى يعوض فيها ما فاته فمن الغباء ان يخسرها
تقولين ان هناك وعدا قطعتيه على نفسك لكنى لا اتذكره و هذا الغريب فى الامر و هو ما يحعلنى اتساءل عن طبيعة هذاالوعد

و فى النهاية ما زلت اتذكرك بكل الخير فمن الصعب ان انسى اللحظات المميزة التى سمح لى بها هذه الحياة الشحيحة

فتوح أبو المفاتيح يقول...

رائع جدا
جزاكي الله خيرا
وادام عليك نعمة العقل و الهدوء
يارب
دمتى بخير

شيماء زايد يقول...

فتوح أبو المفاتيح

انت الاروع
العقل !
والهدوء !
ربما
شكرا لمرورك

عبدالسميع صبحى يقول...

انا اول مره ازور المدونه الجمليه دى
وانشاء الله مش هتكون اخر مره
بجد همسات جميله جدا
وجزاكى الله خير
وكثير من الابداعات الجميله
ومستنيين همسات جديده
قريب انشاء الله

شيماء زايد يقول...

عبدالسميع صبحى
مرحبا بك في عالمي
شرف ليا زيارتك
تابع همساتي الضعيفه :)