السبت، 23 أغسطس، 2008

الهمسة السابعة ( ليتك أخبرتني )

اصطحبني إلي الإسكندرية المدينة الجميلة حيث يقطن بعض الأقارب استعدادً لنزهة في صباح اليوم التالي ،

كنت شغوفة بالآخر والمجهول منذ الصغر ، أردت رؤية عالم المخلوقات التي تشاركنا الحياة ؛أردت الذهاب إلي حديقة الحيوان .

داخل القطار لم يتحدث كثيرا وقد التصقت بالنافذة كعادتي أراقب المساحات الشاسعة ، وأتأمل السماء بلا زحام .

كنت أعد عمري علي أصابعي وكان كل ما يؤرقني أني لن أجد إصبع آخر للعام القادم ، لم أكن أدري أنني لن أجد الكثير .

- هل أخطأنا المحطة ؟

سألت متعجبة عندما نزلنا من القطار في غير المحطة المقصودة

- سوف نتناول الغداء أولا علي الشاطئ ، ثم نذهب لشراء بعض الأغراض قبل أن نكمل وجهتنا .

بعد الغداء اصحبني في سوق شاسع ،اشتري بعض الأغراض ثم بادر بالحديث.

-لقد تقدم عمر الشجرة أصبحت عجوز .

-عندما يتقدم العمر بالشجرة يزداد ثبات جذورها في الأرض .

-عندما تكون الجذور سليمة ولكن الجذور مريضة ومتآكلة.

-ولكن علي الشجرة أن تقاوم يا أبي لا بد أن يكون لها إرادة .

-إرادتها أعجز من إرادة الله يا ابنتي ، قد أصبحت عجوز ودب فيها المرض ، لعله حسن الختام .

وابتاع لي كوبا من عصير الفراولة التي اعشقها ، كنت أعلم انه يتحدث عن نفسه فشاركته الحوار بفصاحة طفوليه ، دون أن أدرك انه حقا ختام الشجرة .

واصلنا الطريق إلي وجهتنا ، استمتعت بالنزهة في اليوم التالي ومرت الأيام .

انقضي شهرين ثم انقضي الأجل ، كنت اجهل من استيعاب الرسالة في وقتها ، كما كنت أجهل من استيعاب إنها نوبة المرض الأخيرة ، لم استطيع ترجمة نظرة الإشفاق المكسورة في عينيه العميقتين وهو يحتضر .

أبي قد أخبرتني بنهاية الشجرة ، ولكنك لم تخبرني أين تجد العصافير الأمان .

ضاقت بي الأشجار، وقد أدمي قلبي الأعشاش الشائكة .

ليتك أخبرتني ، ولم تخبرني .

شيماء زايد

13 /8/2008

الثانية صباحا

هناك 20 تعليقًا:

elsha3er يقول...

اسعدنى زيارة مدونتك وبجد اسلوبك رائع فى الكتابة استمرى على هذا

احمد الشاعر

جيهان علي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسلوبك مميز كالعادة
ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله

المشاعر في الكلمات جميلة
خاصة أخر فقرة جميلة جدًا


تحياتي

blue-wave يقول...

حلو اوى الأسلوب دا
تحياتى

برنامج انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

الأخت العزيزه صاحبة المدونه
السلام عليكم ورحمة الله وكل عام وانت وزوار المدونه بخير
يهمنا رايك فيما نطرح من اسئله فى مدونة اول برنامج اذاعى عن النت والمدونات فى الشرق الأوسط ويذاع يوميا عدا الجمعه من أذاعة مصر الرئيسيه
عنوان المدونه
http://netonradio.blogspot.com
واجابات زوارنا تكون ماده لحلقات البرنامج

شيماء زايد يقول...

احمد الشاعر
تعليقكم أكثر روعة

شيماء زايد يقول...

جيهان علي

وتواجدها الاكثر من مميز
بحسها الدبي الجميل
مرور طيب حبيبتي

شيماء زايد يقول...

blue-wave

خالص تحياتنا يا فندم

شيماء زايد يقول...

مررنا بالفعل علي المدونة وسجلنا آرائنا يا فندم

موناليزا يقول...

ومن هنا كان لابد ان تستمر العصافير فى البحث عن الامان المفقود وان تعلم بان الموت هو الحقيقة الاكيدة

دعاء يقول...

لن تجد العصافير الامان طالما لا تعرف معناه وطالما لم تجرب عدم الامان الحقيقى

عــاشـــــقة الصمــــــــــــــــت يقول...

لا استطيع التعليق علي البوست الا بان اقول ان هناك دمعه هاربه هربت مني حين قرأت البوست


دمتي مبدعه ودام احساسك
كل رمضان وكلنا مغفورين الذنب باذن الله

eng يقول...

الإسلوب أكثر من رائع

حاولي تطوريه

مي يقول...

ليتنا لم نخبر بالكثير فكلما ادركنا كلما أدركنا الألم لأننا وجدنا الحقيقة و ما اقساها ...

elsha3er يقول...

اتمنى ان ارى موضوعات جديدة

احمد الشاعر

شيماء زايد يقول...

موناليزا
وما زالت العصافير تبحث وداخلها ايمان عميق بالحقيقه

شيماء زايد يقول...

دعاء
ربما حبيبتي ولكنها لن تتوقف عن البحث
ربما لانها طبيعة الحياة

شيماء زايد يقول...

عاشقة الصمت
سامحي كلامتي التي جعلت دمعتك تتخلي عنك
وكل رمضان وانتم في طاعة الله

شيماء زايد يقول...

eng
جزاكم الله خيرا ومازلنا نحاول دعواتكم

شيماء زايد يقول...

احمد الشاعر
نحاول ننزل حاجه عما قريب
ولكن للاسف للكتابه ظروف خاصه :)

شيماء زايد يقول...

حبيبتي مي
نعم الحقيقه قاسيه وكلما ادركنا ادركنا الالم
ولكن علينا ان نحياها وعلينا ان ندركها