الاثنين، 3 ديسمبر، 2012

إلي أنا مرة أخري

يبدو أن مساحة الهمس قد صارت مساحة بوح ..


لما البوح 

والبوح عما 

لست أدري
فقد صار العمر أثقل من التحمل 

كنا صغار نتطلع إلي الحياة بكل فضول ، نفتش في خباياها ودهاليزها 

كبرنا .. كبرنا أكثر مما ينبغي وصارت الرؤية أوضح وأقرب وأبشع 

نضجنا ..نضجت ، صرت أتقبل كل العيوب البشرية- وإن كنت لا أتحملها - ..عدا التلاعب بعقول الآخرين ومشاعرهم ، والكذب علي الذات.

خبايا النفوس البشرية مفجعة ..لمن لديه القدرة علي إختراق السطح الظاهر

مبتلاة أنا بالرؤية ..أري أكثر مما ينبغي ..أبعد مما ينبغي .. أري ما لا يراه الآخرين 

ولا أحد يراني
وكأنني المخلوق الأوحد من نوعه .. لم أعد أتطلع لشيء ..أي شيء

فقط يلح علي الرحيل 

الرحيل عن كل الأشياء التي أعرفها .. ولا تعرفني 

الرحيل عن ذاتي والإنتقال لعالم أفضل لا تغرينا فيه الأسئله  دون أجوبة نرتضيها ..
أن نستهلك اليوم ليمر بثقلة ومنغصاته وأوجاعه مهمة شاقة لم أعد أتحملها
وليس أمامي خيارات أخري سوي أن استأنف استهلاك نفسي مع الأيام التي تقتل فينا أروع ما فينا..فنصير بقايا من بقايا

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

هذامقطع عرضى وعارض من حياتك وغدا شروق جديدلكن وصفك لتلك الحاله غايه الروعه واحسنت لاتكفى والف احسنت لاتكفى

asmma mahmad يقول...

شركة تنظيف مسابح بالرياض